Uncategorized

وفاة طالبة غرقاً أثناء تدريب في حمام السباحة

توفت الجمعة فتاة إثر سقوطها غارقة في حمام سباحة مركز شباب بمدينة فاقوس في محافظة الشرقية بمصر.

وتبين من التحريات الأولية وفاة الفتاة إثر سقوطها غارقة في حمام سباحة مركز شباب بالساحة الشعبية في مدينة فاقوس، وذلك أثناء التدريب داخل حمام السباحة.

ونقلت الجثة إلى ثلاجة حفظ الموتى في مستشفى فاقوس المركزي والتحفظ عليها تحت تصرف جهات التحقيق.

وشيّع أهالي مدينة فاقوس، جثمان دنيا لؤي عبدالعظيم، طالبة بالفرقة الأولى بكلية التربية الرياضية بجامعة الزقازيق، وسط حالة من الحزن.

كما أصدرت كلية إدارة كلية التربية الرياضية للبنات جامعة الزقازيق في مصر بيانا جاء فيه: “تنعي إدارة الكلية الطالبة دنيا لؤي عبدالعظيم بالفرقة الأولى، حيث قد وافتها المنية صباح اليوم أثر تعرضها للغرق بحمام سباحة فاقوس، سائلين المولى عز وجل أن يتغمدها بواسع رحمته وأن يلهم ذويها الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

وأدى المشيعون صلاة الجنازة عليها بمسجد العشرين، وتم الدفن بمقابر العائلة بقرية غزالة عبدون، وسط حالة حزن شديد بين أسرتها وذويها وأصدقائها، والذين أكدوا أنها كانت طالبة متفوقة وتتمتع بالطيبة ودماثة الخلق، داعين الله لها بالرحمة والمغفرة، وأن يسكنها فسيح جناته، وأن يلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان.

البداية بتلقي الأجهزة الأمنية بالشرقية إخطارًا من غرفة عمليات شرطة النجدة، يفيد بورود إشارة من مستشفى فاقوس المركزي، بوصول جثمان الطالبة «دنيا لؤي»، بالفرقة الأولى كلية التربية الرياضية، متوفاة ادعاء اسفكسيا الغرق .

وتبين أن المتوفاة توجهت لحمام السباحة برفقة زميلاتها للتدريب على بعض التمارين الخاصة بالسباحة، استعدادا للاختبارات الخاصة بهم في الكلية، وأثناء القيام بأداء تمارين الغطس وافتها المنية.

تحرر المحضر اللازم بالواقعة، وجرى نقل الجثمان إلى مشرحة مستشفى فاقوس المركزي تحت تصرف النيابة العامة، والتي صرحت بالدفن، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة وظروفها وملابساتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى