مواقع التواصل مشتعلة بعد تقرير واشنطن بوست عن تهديد بن سلمان لواشنطن

تفاعل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي أثاره تقرير لصحيفة “واشنطن بوست” بشأن وثائق سرية تكشف عن تهديد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان للولايات المتحدة بضربة موجعة .

يذكر أن صحيفة “واشنطن بوست” قالت في تقرير لها أمس الجمعة إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان هدد الولايات المتحدة الأمريكية بـ”ألم اقتصادي كبير”، وسط نزاع نفطي، لافتة إلى أنه بعد تعهد الرئيس الأمريكي جو بايدن، في الخريف الماضي، “بتوبيخ” السعودية لقرارها خفض إنتاج النفط وسط ارتفاع أسعار الطاقة والانتخابات التي تقترب بسرعة في الولايات المتحدة، هدد بن سلمان بشكل خاص بقطع العلاقات بين البلدين، والانتقام اقتصاديا، وفقا لوثيقة مخابرات أمريكية سرية.

وأحث التقرير موجة تفاعل كبيرة حيث علق حساب “الردع السعودي 1727م” الموثق والذي يتابعه أكثر من مليون حساب، على التقرير بالقول: “واشنطن بوست نقلا عن الوثائق المسربة.. الأمير محمد بن سلمان وعد بالرد على أي إجراءات تتخذها أمريكا ضد المملكة والتي هدد بايدن فيها بعد خفض السعودية لإنتاج النفط في أكتوبر الماضي وتقول الصحيفة إن سموّه وعد بفرض عواقب اقتصادية كبيرة على أمريكا..إنها السعودية يا سادة”.

وكتب أحد الحسابات معلقا على هذه التغريدة التي تم تداولها بشكل كبير: “الله ينصره ويعزه ويقويه ويحفظه لنا يارب”، كما أضاف آخر: “الله يطول في عمره قول وفعل سيدي”.

من جهة اخرى علق “سعيد حداد-أبوعماد” قائلا: “قلنا عدة مرات أن تولى الشيخ محمد بن زايد (الرئيس الإماراتي) والأمير محمد بن سلمان زمام الأمور سيغير وجه المنطقة ومستقبل الخليج والعرب، كما أكدنا أن زمن توجيهات أمريكا التعليمات للعرب بالفاكس كما كشف حمد بن جاسم ذاته مرة قد ذهب إلى غير رجعه.

.وها هي واشنطن بوست تسرب وثائق سرية تكشف أن الأمير محمد بن سلمان هدد باستخدام العقوبات ضد واشنطن اذا نفذ بايدن تهديده بمعاقبة الرياض..فتراجع بايدن ولزم الصمت..وفي تصوري لا تزال منطقة الشرق الأوسط حبلى بالأحداث الكبرى، وبتوجيهات الشيخ محمد بن زايد والأمير محمد بن سلمان سيفتح التاريخ صفحاته من جديد فهناك ما يستحق ان يكتب بمداد الذهب فاشهد يا زمان”.

مقالات ذات صلة