Uncategorized

روسيا تكشف بالدليل تورط أمريكا في حرب الأوكرانية

خلال تعليقه على تدريب الولايات المتحدة للجنود الأوكرانيين لتشغيل أنظمة الدفاع الصاروخي “باتريوت” اعتبر السفير الروسي لدى واشنطن أناتولي أنتونوف أن قرار وزارة الدفاع الأمريكية تدريب الجيش الأوكراني على تشغيل أنظمة الدفاع الصاروخي يؤكد تورط الولايات المتحدة في الصراع.

وأضاف أنتونوفخلال :  قرار الإدارة الأمريكية بتنظيم دورة تدريبية، ما هو إلا تأكيد آخر لمشاركة واشنطن الفعلية في الحرب بأوكرانيا إلى جانب النازيين من كييف”، بحسب سبوتنيك للأنباء. 

وفي وقت سابق، قالت وزارة الدفاع الأمريكية إن تدريب القوات الأوكرانية على نظام صواريخ باتريوت سيبدأ في وقت لاحق من هذا الشهر، وواشنطن تدرس إحضار الأوكرانيين إلى الولايات المتحدة للتدريب على المنظومات، بالإضافة إلى التفكير في التدريب بالخارج أو المزج بين الاثنين.  

وحذرت روسيا في وقت سابق من مغبة إرسال صواريخ باتريوت إلى أوكرانيا، مؤكدة أنه سيكون “تحركا استفزازيا”.

وقالت وزارة الخارجية الروسية، إذا أكدت الولايات المتحدة التقارير التي تفيد بأنها تخطط لتسليم صواريخ دفاع جوي متطورة إلى أوكرانيا، فسيكون ذلك “تحركا استفزازيا آخر”، وقد يؤدي إلى رد من موسكو.

ولطالما كانت أنظمة الدفاع الصاروخي “باتريوت” درعا مهما للولايات المتحدة وحلفائها في المناطق المتنازع عليها، كما يخشى حلفاؤها في أوروبا والشرق الأوسط والمحيط الهادئ، من ضربات محتملة من إيران والصومال وكوريا الشمالية.

ما هو نظام باتريوت

باتريوت هو نظام دفاع صاروخي أرض- جو طورته شركة رايثيون تكنولوجيز ويعتبر واحدا من أكثر أنظمة الدفاع الجوي تطورا في ترسانة الولايات المتحدة.

استُخدم النظام لأول مرة في القتال خلال حرب الخليج عام 1991، مع نشر مجموعات منه لحماية المملكة العربية السعودية والكويت وإسرائيل، واستُخدم لاحقا أثناء الغزو الأميركي للعراق في عام 2003.

هو نظام متنقل يشتمل عادة على رادار قوي ومحطة تحكم ومولد طاقة ومحطات إطلاق ومركبات دعم أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى