“انتقام تافه”.. أول تعليق من روسيا على طرد أمريكا الدبلوماسيين الروس

أبدت روسيا غضبها من إعلان الولايات المتحدة الأمريكية، طرد اثنين من الدبلوماسيين الروس، رداً على طرد مماثل لدبلوماسيين أميركيين.

وعلق السفير الروسي لدى الولايات المتحدة أناتولي أنتونوف، على ذلك ساخرا، قائلا: هذا ليس إلا انتقاماً تافهاً.

وأضاف: “في الواقع، إنه انتقام تافه”، مؤكّداً أنّه لم يتم تقديم أيّ حجّة من الجانب الأميركي بشأن أسباب هذا الطرد، مردفا: “هذا لا يشرّف الدبلوماسية الأميركية”.

وكانت الولايات المتحدة، قد أعلنت أمس، عن طرد دبلوماسيَين روسيين، رداً على طرد موسكو دبلوماسيَين أميركيين الشهر الماضي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ماثيو ميلر: “ردا على طرد روسيا الاتحادية، بحجج واهية، اثنين من دبلوماسيي السفارة الأميركية في موسكو، ردت وزارة الخارجية بالمثل، بإعلانها أن اثنين من مسؤولي السفارة الروسية العاملين في الولايات المتحدة شخصان غير مرغوب فيهما”.

وأعلنت روسيا في 14 سبتمبر (ايلول) أنها طردت دبلوماسيَين أميركيَين لتواصلهما مع المواطن الروسي روبرت شونوف الذي عمل سابقا في القنصلية الأميركية في مدينة فلاديفوستوك والذي أوقِف في وقت سابق هذا العام للاشتباه في نقله معلومات سرية حول النزاع في أوكرانيا إلى الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة