إسرائيل تقصف مناطق في سوريا ولبنان.. وسقوط قتلى

أعلنت وسائل إعلام سورية رسمية، أن مطاري دمشق وحلب الدوليين تعرضا لقصف إسرائيلي صباح اليوم الأحد، ما أدى إلى مقتل شخصين كما أخرج المنشأتين من الخدمة.

وكشفت وكالة الأنباء السورية (سانا): “أعلن مصدر عسكري أنه حوالي الساعة 5:25 صباح الأحد، نفذ العدو الإسرائيلي بالتزامن عدوانا جويا برشقات من الصواريخ من اتجاه البحر المتوسط غرب اللاذقية ومن اتجاه الجولان السوري المحتل، مستهدفا مطاري دمشق وحلب الدوليين”.

وذكرت: إن القصف “أدى إلى استشهاد عامل مدني في مطار دمشق وإصابة آخر وإلحاق أضرار مادية بمهابط المطارين، أدت إلى خروجهما من الخدمة”.

في سياق متصل، تعرضت قرى ومناطق في جنوب لبنان لقصف إسرائيلي، صباح اليوم الأحد.

وقصفت إسرائيل قريتي علما الشعب والضهيرة في جنوب لبنان، الذي يشهد منذ أيام ضربات متبادلة بين حزب الله والجيش الإسرائيلي.

ووفقا ل” سكاي نيوز”، تجدد القصف المدفعي الإسرائيلي على محيط كفر شوبا، وهناك قصف متواصل على محيط مزارع شبعا”

وعلق الجيش الإسرائيلي على هذه الضربات بالقول: “من بين الأهداف اللبنانية التي تم الهجوم عليها موقع إطلاق صاروخي على طائرة إسرائيلية”.

وتابع: “استهدفت قوة خلية مخربين رصدت قبل قليل، تحاول إطلاق قذيفة مضادة للدروع نحو الأراضي الاسرائيلية في منطقة أفيفيم على الحدود اللبنانية”.

وتتخوف إسرائيل ودول عديدة من أن يحاول حزب الله فتح جبهة جديدة في الحرب المتواصلة منذ يوم 7 أكتوبر، من خلال هجوم واسع النطاق على شمال إسرائيل.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي جوناثان كونريكوس: “نحن قلقون، ونحث لبنان على التفكير مرتين أو ربما 200 مرة إذا كان يريد حقا تعريض ما تبقى من سيادته وازدهاره للخطر، من أجل مجموعة من الإرهابيين في غزة”، وفق تعبيره

مقالات ذات صلة