إسرائيل ترفض مقترحاً لتبادل الأسرى مع “حماس”.. فما السبب؟ 

كشفت الصحيفة الإسرائيلية “يدعوت أحرونوت”، أن حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، أبلغت الوسطاء القطريين رفضها إتمام صفقة تبادل أسرى مع حركة حماس.

وكان بموجب هذه الصفقة أن يتم إطلاق سراح 50 محتجزاً إسرائيلياً.

وذكرت الصحيفة، أن تل أبيب تتمسك بعدم فصل العائلات المحتجزة في الأسر، وبإطلاق سراح جميع الأطفال والأمهات، في حين عرضت حماس إطلاق سراح 50 محتجزاً دون تصنيف أو منح إسرائيل حرية اختيار الأسماء.

وقالت الصحيفة أيضا: إن إسرائيل أبدت استعدادها للتحلي بالمرونة فيما يتعلق بمدة أيام وقف إطلاق النار من أجل السماح بإطلاق سراح المزيد من المختطفين.

وذكرت أيضاً أن مجلس الحرب الإسرائيلي اتخذ قراراً برفض صفقة التبادل بصيغتها المطروحة، حيث وافق نتنياهو على موقف وزير الدفاع يوآف غالانت، الذي أيده أيضا رئيس الأركان هرتسي هاليفي، ورئيس الشاباك رونين بار برفض الصفقة.

وقرر مجلس الحرب مواصلة زيادة الضغط العسكري على حماس على اعتبار أن ذلك من شأنه أن يعزز فرص التوصل إلى اتفاق.

وقالت الصحيفة الإسرائيلية، إن زعيم حماس في غزة يحيى السنوار يؤكد أنه “طالما يعمل الجيش الإسرائيلي في مستشفى الشفاء، فإنه لا يستطيع التفاوض مع إسرائيل”.